بعد اختراق الاستوديو Cyberpunk 2077 تأجل التحديث الكبير التالي إلى النصف الثاني من شهر مارس

بعد اختراق الاستوديو Cyberpunk 2077 تأجل التحديث الكبير التالي إلى النصف الثاني من شهر مارس

    بعد اختراق الاستوديو Cyberpunk 2077 تأجل التحديث الكبير التالي إلى النصف الثاني من شهر مارس

    بعد اختراق الاستوديو Cyberpunk 2077 تأجل التحديث الكبير التالي إلى النصف الثاني من شهر مارس

    أعلن المطور CD Projekt Red أنه وقع ضحية لهجوم برامج الفدية في وقت سابق من هذا الشهر. وعل غرار ذلك تم تأجيل التحديث الكبير التالي المُرتقب لـ Cyberpunk 2077والذي يحمل رقم 1.2 ، وهو الان مجدول  لإصداره في وقت ما في النصف الثاني من شهر مارس المُقبل.

    "بينما أردنا بشدة تقديم التصحيح 1.2 لـ Cyberpunk 2077 في النطاق الزمني الذي ذكرناه سابقًا ، فإن الهجوم الإلكتروني الأخير على البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في الاستوديو والنطاق الواسع للتحديث يعني أن هذا لن يحدث للأسف - سنحتاج إلى بعض الوقت الإضافي ،" قال CD Projekt Red عبر حساب Cyberpunk 2077 Twitter.


    أطلقت Cyberpunk 2077 في حالة عربات تجرها دواب بعنف، مما دفع ذلك شركة Sony إلى اتخاذ خطوة جذرية لإزالة اللعبة من متجر PlayStation.
    وأصدر المطور CD Projekt Red العديد من التحديثات والإصلاحات العاجلة منذ إطلاقه في محاولة لمعالجة هذه المشكلات، ويبدو أن التصحيح 1.2 قد يكون الأهم حتى الآن.
    والجدير بالذكر ان CD Projekt Red قال: "إن هدفنا في Patch 1.2 يتجاوز أي تحديثات سابقة لدينا".
    بالاضافة الي ان الاستوديو يعمل أيضًا على DLCs مجاني وتحديث مجاني لوحدة التحكم من الجيل التالي.

    ويقال أيضاً أن المتسللين وصلوا إلى source code من بعض ألعاب CD Projekt Red، بما في ذلك Cyberpunk 2077 و Witcher 3، بالإضافة ايضاً إلى مستندات الشركة الداخلية.
    وبحسب ما ورد فقد باع هؤلاء المتسللون البيانات التي سرقوها في مزاد علني.
    AdMiN
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع تكنو شوت | وجهتك الاولى لاخبار التقنية .

    إرسال تعليق